الحياة ثلاثة أيام : أمس ذهب بما فيه .. وغدا ً قد لا تدركه ..و اليوم فاعمل و اجتهد فيه .. 


محور الحج  »   الحج والعمرة شروط وجوب الحج والعمرة » الاقتراض للحج (25)

 
رقـم الفتوى : 29507
عنوان الفتوى: من استدان لتحج أمه يرجى له أن يكتب في البارين بأمهاتهم .
السؤال

هل يجوز أن أقترض مبلغا من المال من شركة للقرض لأرسل أمي إلى الحج (مع القدرة على التسديد)؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا خلاف بين أهل العلم في أن الحج لا يجب إلا على من كان مستطيعاً، أما غيره فليس بواجب عليه لقول الله تعالى: وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً [آل عمران:97].
وعليه فنقول للسائل إن كانت أمك تستطيع أن تحج على نفقة نفسها فالواجب عليها فعل ذلك، أما إن كانت غير مستطيعة ولم يكن لديك مال لدفع تكاليف حجها فلا تلزمك الاستدانة لتحقيق ذلك، لكن لو فعلت مع القدرة على تسديد الدين لأصحابه وكان القرض حسناً فلا مانع، ونرجو أن يكون هذا ضمن البر بالوالدين.
وانظر الفتوى رقم:
10065.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة