الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هدم التماثيل وطالبان بين المطرقة والسندان

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:12/03/2001
  • التصنيف:تقارير
  •  
1086 0 301
لا نريد من وراء كتابة هذا التقرير الموجز ان ندخل في تفاصييل ما اصطلح عليه بعضهم ازمة طالبان أو ازمة التماثيل ان صح ان يطلق عليها هذا الاسم ولكننا نهدف الى
تلمس الحقيقة في هذا الخضم الزاخر من الاراء والافكار المطروحة اليوم -لا بل -وعلى مدار الساعة - يحمل لنا شريط الآنباء مستجدات هذا الخبر الذي اضحي المادة اليومية لكل وسائل الاعلام المتنوعة الاهداف والاراء والمشارب والاتجاهات
وأيا ما كان الامر تبقى الحقيقة القائمة والسؤال المشروع
لماذا اختارت طالبان هذا الوقت لتفجير ما اصطلحوا عليه
بالآزمة ؟ ما الهدف من وراء تفجير التماثيل ؟ ما الذي
بعود بالفائدة على امتنا وعالمنا الاسلامي من وراء هذا التصرف؟ من هم البوذيون ؟ ماذا يعرف العالم الاسلامي عن هذه
القوة الدهماء ؟ من يقف وراء تفجير هذه الازمة ؟ لماذا
تماثيل بوذا ؟ هل تصرفت طالبان بحكمة وروية ام هل هو عمل
عشوائي بحت ؟ الاف من الاسئلة والتساؤلات تدور في ذهن كل مسلم غيور على دينه وامته .
أين الحقيقة يا ساده؟ نحن وانتم دون شك نقف امام علامة استفهام كبير؟؟؟؟؟؟؟؟ ومين يعرف ........
أين تكمن الحقيقة ؟ الله وحده يعلم ؟ لمصلحة من هذا العمل؟
بالطبع -وكعادتنا حيال كل الازمات ننقسم الى معسكرين وعلى
رأي الزميل -الشيخ عبد السلام البسيوني -رئيس فريق الباحثين في الشبكة الاسلامية -انقسم الناس الى معسكرين
المستنيرين والاقفال ..نعم هكذا الآقفال .وكل من الفريقين ينعي على الآخر رأيه ومواقفهويضيف الشيخ البسيوني "وهنا
تكمن المفارقة في رأيه -فالنظر الى القضية على أنها أمر شرعي أو موقف متخلف من طالبان ..هو تسرع .. ان لم يكن
غفلة ..ان لم يكن غباء وبلاهة .وخلاصة القول ان الغرب عند اللزوم (ما يعرفش أبوه)فلا علاقة له يالنسبة للاسلام والعالم
الثالث -بالميراث الانساني ولا الابداع الحضاري ولا التواصل
التاريخي .
نقول هذا وقد عاد وفد منظمة العالم الاسلامي بعد أن بذل جهدا موفقا في هذا المجال مساهمة في اخماد نار الفتنة
المطلة برأسها - عاد الوفد وقد أنهت طالبان عملها وتم الامر الذي فيه تستفتيان.والسؤال المطروح وماذا بعد ؟
الايام حبالى يلدن كل عجيبة وسوف نرى ما تتمخض عنه في
قادمات الليالي والآيام.
أين نحن يا ساده ومقدساتنا تنتهك كل يوم والحديث ذو شجون في هذا لمجال زالآمثلة كثيرة ولا حاجة بنا لذكرها . ماذا
لو قام البعض باحراق مساجدنا كما فعلوا ويفعلون ؟ماذا عن الكيل بمكيالين ؟ لقد أحرق بعض البوذيين المتعصبين المصحف
الشريف .ماذا نحن فاعلون غدا ؟
اللهم اصرف عنا كيد الكائدين . اللهم رد كيدهم في نحورهم
اللهم واجعل الدائرة تدور عليهم .اللهم نصرك الذي وعدت .
امين .امين..امين .
الله أكبر هذا دينكم فخذوا فيه الفلاح وأما غيره فذروا
الله
اكبر لا تنأى بكم سبل عن دربه فطريق الحق منتصر
ولشيخنا - الاستاذ البسيوني - كل التحية حين قال :
أرى خلل الرماد وميض نار       ويوشك أن يكون له ضرام
فان لم يطفها عقرء قوم        يكون وقودها جثث

مواد ذات صلة



تصويت

تعددت أسباب انحراف الأبناء في عصرنا، برأيك ما هو أبرز هذه الأسباب؟

  • التدليل والترف الزائد.
  • العنف والقسوة.
  • أصدقاء السوء.
  • وسائل التواصل المفتوحة.
  • غير ذلك.