الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (3104) الترتيب الحالي:

  • من وعد ألا يكلم فلانا ثم كلمه ناسيا رقم الفتوى 446428  المشاهدات: 881  تاريخ النشر 25-8-2021

    لو قلت لشخص مثلا: أنا سأذهب وأكلم فلانا رقم 1، ولن أكلم فلانا رقم 2. وعندما قلتها كنت شبه متأكدة أنني لن أكلم فلانا رقم 2، ولكن كلمت فلانا رقم 2. فهل أعتبر كاذبة؟ وهل إذا كلمته ناسية مثلا، أو غير متذكرة أنني قلت إنني لن أكلمه، يعد ذلك أيضا كذبا؟ .. المزيد

  • اللين وحسن المعاملة والحزم محمودة في مواضعها رقم الفتوى 446191  المشاهدات: 928  تاريخ النشر 22-8-2021

    أنا بعمر ال 26، وأجد معضلة حقيقية من الوسواس النفسي، في كل شيء، بدايةً من التقلبات التي تصاحبني: قد أكون في أسعد لحظة، وفجأة أشعر بها وبكراهية تامة. في بعض الأيام أرى أني لست بجديرة، أو أني لم أجتهد كفاية، وفي البعض الآخر أني حزينة على نفسي بأني اجتهدت.. المزيد

  • حكم الغضب الباطني على أفعال وأقوال الوالدين رقم الفتوى 446206  المشاهدات: 1292  تاريخ النشر 22-8-2021

    ما حكم الغضب على أقوال الوالدين أو أفعالهما، مع عدم إظهار الغضب فعلا أو قولا؟ هل هناك خلاف بين أهل العلم في هذا؟ حيث إني قرأت ما ظننت منه أنه لا يجوز الغضب على الوالدين ولو كان باطنا؟.. المزيد

  • ذم المنِّ في العطايا رقم الفتوى 446035  المشاهدات: 2099  تاريخ النشر 17-8-2021

    شخص أحسن إلى ناس، لسنوات، وساعدهم، ومد يد العون لهم. لكن لم يقدروا ذلك، ونسوا كل شيء. ثم بدأ يشتكي عند الأبناء أو الأم أو الأصدقاء مثلاً: فلان أعطيته وساعدته سنين، لكنه ليس جديرا بما فعلت له، ولا يستحق. أو: عملت لهم كذا وكذا، ثم الآن نسوه كله. وهكذا. سؤالي.. المزيد

  • هل كل حديث عن الآخرين غيبة؟ ومتى ينكَر على المغتاب؟ رقم الفتوى 445705  المشاهدات: 1555  تاريخ النشر 16-8-2021

    أشعر أني أُحمِّل نفسي فوق طاقتي، وأشعر أني أجلد ذاتي، فادعوا لي. أنا الآن أنكر على كل من يغتاب، ولكن تحدث مواقف أتحير، ولا أعرف هل الموقف غيبة أم لا، فقد زرت أقاربي واغتابوا أمامي؛ فقمت من المجلس بعد نصحهم بكل لطف، بل كنت أضحك لهم أثناء النصح، وبعد ذلك.. المزيد

  • من أسيء إليه ولم يقتص من الظالم لعجزه فهل يسقط حقه؟ رقم الفتوى 445513  المشاهدات: 1019  تاريخ النشر 12-8-2021

    إذا تعرض أحد للسب أو السخرية، ولم يستطع الرد -لضعفه، أو خجله، أو ما شابه-، فهل يكون له حق عند المسيء يوم القيامة؟ مع أن المُساء إليه يفترض أن يحاول أن يقتصّ، أو على الأقل يسعى لذلك ثم يعفو، فإذا لم يفعل، فهل يكون قد ضيّع حقه في الدنيا، والآخرة أيضا؛ لأنه.. المزيد

  • الشعور بالألم والحزن بعد العفو والصفح رقم الفتوى 445165  المشاهدات: 792  تاريخ النشر 10-8-2021

    أختي التوأم وأمّي لهما مواقف مؤذية معي، وأطلقتا عليّ مصطلح: "النفاق"، واتّهماني بالكذب، وغيره من الأمور؛ رغم عدم صِحتها، وقد أثّر ذلك على نفسيتي، وأصبحت أسأل الله صبحَ مساء أن يقيني من النفاق والكذب، وأخاف على نفسي من الوقوع فيهما. وأثّر ذلك على طريقة.. المزيد

  • هل الادخار للمستقبل من سوء الظن؟ رقم الفتوى 445237  المشاهدات: 1623  تاريخ النشر 10-8-2021

    إذا قمت بادخار جزء من المال للمستقبل، خوفا من وقوع شيء، سواء كان شيئا سيئا أو جيدا. فهل هذا من سوء الظن بالله؟ أقصد هل الاستعداد لأي شيء في المستقبل، سوء ظن أم لا؟ .. المزيد

  • غضب الأم لا يبرر الغش في النصيحة والاستشارة رقم الفتوى 444757  المشاهدات: 1092  تاريخ النشر 11-7-2021

    والدتي تدخل في نقاشات بخصوص مواضيع حياتية متفرقة، من مواقف وكلام، وما إلى ذلك من أفعال الآخرين، مما يزعجها منهم، وتطلب رأيي في تلك المواقف لبعض الأسباب. حين تسألني عن رأيي، وتختلف وجهة نظري، فأخبرها برأيي المخالف لرأيها؛ تغضب بشدة وتدعو علي بالكثير؛.. المزيد

  • ضابط الغيبة رقم الفتوى 444559  المشاهدات: 2179  تاريخ النشر 30-6-2021

    عندي صديقتي مقربة لي جدا، تحكي لي أحيانا بعض مشاكلها، وتخبرني مثلا: أن أمها فعلت كذا وكذا. على سبيل المثال: تخبرني أن والدتها لم تأخذ رأيها في الموضوع الفلاني، ونفذته، وصديقتي تكون غاضبة، وتكره هذا: أن أمها لا تأخذ رأيها، وتتصرف دون أن ترجع لها، فتضرها.. المزيد

  • حب الثناء والمدح والغضب من الثلب والقدح رقم الفتوى 444112  المشاهدات: 1691  تاريخ النشر 20-6-2021

    أنا أحب الثناء كثيرًا، وأحرص دائمًا على أن يُثنَى عليَّ ولو بشيء لم أفعله، وأحيانًا أعمل لشهور لكي أسمع كلمة ثناء، وأنني مميز، ماهر، ذكي، ونحوها. وإذا سمعت عكس ذلك، أغضب غضبًا شديدًا، وكثيرًا ما أحاول تجنّب هذا الشيء، لكنه يأتي دون شعور، وأرى نفسي.. المزيد

  • خطوات التعامل مع الأخ الفاحش المؤذي رقم الفتوى 444106  المشاهدات: 3922  تاريخ النشر 17-6-2021

    لديَّ أخ أصغر مني يؤذيني، ويريد الاعتداء عليَّ، ويصورني -وأنا نائمة-. وأهلي يعلمون، لكنهم يطلبون مني السكوت خوفا من الفضيحة. وحاولوا زجره بالضرب، والكلام معه، لكنه يعود لنفس الشيء. والآن توفي أبي، وأخي أصبح لا يسمع لكلام أحد، وأصبحت أخاف النوم والحياة.. المزيد

  • تفكير الشخص في تجارة صديقه ومنافسته والتطلّع إلى التفوق عليه رقم الفتوى 443968  المشاهدات: 1484  تاريخ النشر 14-6-2021

    كنت صاحب عمل، ووضعي المادي جيد، وتغيّرت الأحوال، وخسرت كل شيء في تجارتي -والحمد لله-، وأرجو من الله أن يحسن حالنا، وكان شريكي أقل مني مالًا، وكنت ممول الشراكة لغاية 90%، فباع شريكي أرضه، وبدأ بالتجارة بثمنها، وأصبح وضعه أفضل من وضعي بكثير، وأنا أتمنى.. المزيد

  • جواز الاستعانة بغير الله لتحصيل عمل رقم الفتوى 443815  المشاهدات: 1419  تاريخ النشر 10-6-2021

    البحث عن عمل بالذهاب للمحلات، أو التحدث مع أصحاب المحلات عن عمل تواجد فرص عمل. هل يعد هذا من سؤال غير الله، أم هذا سعي؟.. المزيد

  • الأصل براءة الذمة من الحقوق رقم الفتوى 443701  المشاهدات: 1149  تاريخ النشر 8-6-2021

    لقد عرفت مدى أهمية التحلل من الآخرين عند ظلمهم في شيء، لكن السؤال هو: كنت أتابع شخصا ينشر صوره الشخصية، ثم قال: لا أحلل أخذ صوري، وأنا شككت في نفسي: هل أخذتها أم لا؟ لا أتذكر يقينا إن كنت أخذت من صوره الشخصية أم لا، لكن ظللت أشك، وأردت أن أتحلل من الشخص.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: