الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (20) الترتيب الحالي:

  • الشركة بمالين وبدن رقم الفتوى 66302  المشاهدات: 4248  تاريخ النشر 25-8-2005

    بسم الله الرحمن الرحيم أولا نشكركم على هذا الموقع المميز الذي إن شاء الله يكون للمسلمين عونا "ومن كان في عون أخيه كان الله في عونه". فأرجو من العلي القدير الحق أن يكون كل ما تقومون به في ميزان حسناتكم. أحس أن مشكلتي معقدة بعض الشيء ولكن سأبسطها قدر.. المزيد

  • لا حرج في إقراض أحد الشريكين للآخر ما يكمل به حصته ثم يستوفيه من أرباح الشركة رقم الفتوى 65373  المشاهدات: 4049  تاريخ النشر 2-8-2005

    أريد أن أشارك شخصا في محل تجاري مناصفة برأس المال والأرباح والخسائر .وقيمة رأس المال عشرة آلاف دينار لكنيأملك فقط ثلاثة آلاف دينار فعرض علي شريكي أن يدفع هو سبعة آلاف دينار على أن تبقى النسبة مناصفة بيني وبينه ويأخذ هو فرقية ما دفع أي الألفان دينار.. المزيد

  • لا بأس أن يشترك اثنان فأكثر في عمل وليس لهما مال رقم الفتوى 56634  المشاهدات: 3030  تاريخ النشر 9-12-2004

    أريد أن أنجز مشاريع خاصة بالمقاولة لفائدة القطاع العام بمشاركة أحد أعوان هذا القطاع ، فهو يأتيني بالمشروع وأنا أقوم بالتنفيذ حسب المقاييس المتفق عليها والآجال المحددة، لعلمكم فإن المشروع يمنح عن طريق التزكية لأحسن وأجود السلع وكذا أفصل آجال التنفيذ.. المزيد

  • شركة الوجوه حقيقتها وحكمها رقم الفتوى 25045  المشاهدات: 19188  تاريخ النشر 18-11-2002

    أنا تاجر أملك سجلاً تجارياً،ولعدم وجودالمشاريع المتاحة، فاستنجدت ببعض الأصدقاء الأول له علاقات قوية بحكم منصبه كمدير والثاني لديه وساطات تجارية ممتازة، والسؤال المطروح هل يمكن أن أشاركهم مع العلم أن المدير يقوم بعمل الحصول على المشاريع بينما الثاني.. المزيد

  • الشراكة...أنواعها وحكمها رقم الفتوى 16093  المشاهدات: 36221  تاريخ النشر 4-5-2002

    ما هي طريقة الشرا كة في الإسلام؟.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: