الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من يأكل في نهار رمضان حال نومه
رقم الفتوى: 100544

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 شوال 1428 هـ - 30-10-2007 م
  • التقييم:
6318 0 304

السؤال

عندي ولد يبلغ من العمر 13 سنة وهو يمشي وهو نائم في بعض الأحيان
الشيء الذي يؤلمني أنه في أيام رمضان وغير هذه الأيام أيضا يقوم يشرب بعد أذان الفجر دون أن يشعر بذلك فعندما أسأله في الصباح هل قمت شربت يقول لي لا ويحلف بالله أنه غير شاعر بذلك ولأنني أنام بعد صلاة الفجر فأكتشف ذلك في الصباح ولأنني عارفة أنه يمشي وهو نائم فأسكت عن الكلام ولا أرضى أنني أجرحه
بالله عليكم ماذا أفعل لأنني خائفة أن يضيع فضل هذا الشهر الكريم عليه بدون وعي منه.
بارك الله فيكم إخوتي في الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان الولد المذكور قد بلغ الحلم فإن عليك أن تساعديه وتحافظي على صحة عبادته، وخاصة فريضة الصوم، فإنها ركن من أركان الإسلام، ولا يجوز لك تركه يشرب وهو لا يشعر.

فإذا كان يتناول المفطرات في حالة نومه دون أن يشعر فعليك أن تجعليها في مكان لا يستطيع الوصول إليه، وذلك بإغلاق المطبخ أو ما أشبه ذلك.

وليس عليه قضاء الأيام التي شرب فيها بعد طلوع الفجر في حال نومه؛ لأن القلم مرفوع عن النائم، ولأنه إذا لم يؤاخذ بالاحتلام وهو خروج المني في النوم فأحرى ألا يؤاخذ بغيره، ومن المعلوم أن خروج المني أبلغ في هتك الصوم من الشرب.

وكذلك الأمر إذا لم يكن بلغ فإن عليك أن تحافظي عليه وتعوديه على أداء العبادة، ولكن الأمر يكون أهون. فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: رفع القلم عن ثلاثة: عن المجنون حتى يفيق، والصبي حتى يدرك، والنائم حتى يستيقظ. رواه أحمد وأصحاب السنن بألفاظ مختلفة. ولما في الصحيحين مرفوعا: من أكل ناسيا وهو صائم فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه.

ولهذه الأحاديث فإنه لا إثم عليه، وكذلك لا إثم على من لم يطلع عليه إلا بعد فراغه. أما من تعمد تركه يتناول المفطرات ولم ينبهه فإنه يأثم لتركه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي هو فريضة من فرائض الإسلام.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: