الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدية يس هل لها أثر في استعادة المسروق
رقم الفتوى: 101045

  • تاريخ النشر:السبت 1 ذو القعدة 1428 هـ - 10-11-2007 م
  • التقييم:
13780 0 272

السؤال

سرق من أحد أصدقائي مبلغ من المال وعندما أخبرنا بذلك اقترح عليه صديق لنا أن يقرأ عدية يس على ما سرق منه كي يستطيع العثور على مسروقاته أو على أقل تقدير يؤذي سارقها بسببها.. فهل هذا الكلام صحيح وإذا كان كذلك فما هي عدية يس هذه.. وما هي طريقة قراءتها...؟ مع جزيل الشكر لمجهودكم وأثابكم الله عن هذا خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نسمع بما سميته عدية يس، وإذا كان قائل هذا الكلام يعني ما أخرجه الدارمي في سننه عن عطاء بن أبي رباح قال: بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قرأ يس في صدر النهار قضيت حوائجه. فقد قال عنه الشيخ حسين أسد: إسناد ضعيف مرسل.

 ويعلم من هذا أن الحديث ضعيف فلا يصلح للاستشهاد أصلاً.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: