الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التحذير من علم الكلام
رقم الفتوى: 101339

  • تاريخ النشر:السبت 8 ذو القعدة 1428 هـ - 17-11-2007 م
  • التقييم:
5800 0 266

السؤال

أود اسم أفضل كتاب ألف في علم الكلام.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
 

فإننا ننصحك بالاشتغال بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومطالعة كتب السلف التي تتحدث عن الإيمانيات والعقائد.

 وأما علم الكلام فقد حذر منه ومن أهله السلف قديما، ومن ذلك قول الشافعي رحمه الله: حكمي في أهل الكلام أن يطاف بهم على العشائر ويضربوا بالجريد والنعال ويقال هذا جزاء من ترك كلام الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 وراجع كتاب السيوطي إلجام العوام عن علم الكلام، وراجع في بيان المراجع المهمة في الاعتقاد الفتويين التاليتين: 16542، 64272.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: