الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسعى ليس من المسجد الحرام
رقم الفتوى: 101712

  • تاريخ النشر:الخميس 13 ذو القعدة 1428 هـ - 22-11-2007 م
  • التقييم:
5726 0 238

السؤال

لم قال العلماء إن المسعى ليس من المسجد الحرام وهو داخل في سوره بعد التوسعه السعودية والقاعدة : " أن ما قارب الشيء أخذ حكمه " ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمسعى ليس من المسجد، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم الحائض عن دخول المسجد، وأمرها أن تعمل أعمال النسك كلها غير الطواف فقط، والسعي من هذه الأعمال التي أمرت الحائض بفعلها، فدل هذا على أن المسعى ليس من المسجد ولو كان قريبا منه. ولم يقل أحد من أهل العلم اليوم عندما اتسع المسجد أن الحائض لا تسعى، وممن صرح بأن المسعى ليس من المسجد الحرام الشيخ: محمد بن صالح العثيمين وغيره. قال في فتاوى الحيض والنفاس: الذي يظهر أن المسعى ليس من المسجد الحرام؛ ولذلك جعلوا جدارا فاصلا بينهما، لكنه جدار قصير، ولاشك أن هذا خير للناس، لأنه لو أدخل في المسجد وجعل منه لكانت المرأة إذا حاضت بين الطواف والسعي امتنع عليها أن تسعى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: