الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من أتى زوجته في دبرها جاهلا
رقم الفتوى: 101842

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 ذو القعدة 1428 هـ - 26-11-2007 م
  • التقييم:
28299 0 303

السؤال

لأنني الآن أمضي فترة الملكة وأريد بعض الاستفسارات فأرجو الإجابة بتفصيل ودقة لهذه الأسئلة التي خجلتُ عن السؤال عنها، هل يجوز للرجل أن يجامع زوجته وهي في وقت حيض، لي صديق متزوج جامع زوجته من دبرها دون علم بأن هذا حرام ولا يجوز، فما هو السبيل للتكفير عن هذا العمل؟ وجزاكم الله عني وعن سائر المسلمين خير الجزاء.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

لا يجوز وطء المرأة أثناء حيضها، ولا يجوز وطئها في دبرها، وكفارة من فعل ذلك هي التوبة النصوح إلى الله عز وجل.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز للرجل وطء زوجته وهي حائض؛ لقول الله تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ {البقرة:222}، كما لا يجوز له إتيانها في دبرها؛ لقول الله تعالى: فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ  {البقرة:222}، وقوله صلى الله عليه وسلم: ملعون من أتى امرأته في دبرها. رواه الترمذي.

ومن فعل ذلك فقد أخطأ وعصى، وكفارته أن يتوب إلى الله تعالى توبة نصوحاً، فيستغفر من ذنبه ويندم عليه ويعزم ألا يعود إليه أبداً، وللمزيد من الفائدة انظر الفتاوى ذات الأرقام التالية: 3768، 5999، 31295، 20223.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: