الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تغير الماء وقت غسل العضو
رقم الفتوى: 102683

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 ذو الحجة 1428 هـ - 17-12-2007 م
  • التقييم:
3131 0 258

السؤال

أستخدم الكريم المثبت للشعر، وهو مختلف عن الجل الذي يشكل طبقة على الشعر تمنع وصول الماء إلى الشعر، فهو لا يمنع وصول الماء على الشعر ولكنه عبارة عن صابون يثبت الشعر عندما يجف.. أود أن أسأل عن حكم الوضوء دون إزالة هذا الكريم فقد اشتبه علي لأن الماء الذي يصل إلى الشعر حينها يكون مخلوطا مع الصابون؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

إذا مسح المتوضئ رأسه أو غسل عضواً من أعضائه بماء طهور ثم تغير بما كان على العضو من الأشياء الطاهرة فإن ذلك لا يمنع صحة الطهارة.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دام الماء الذي يمسح به الرأس غير متغير فلا يضر تغيره بما كان على العضو الممسوح أو المغسول إن كان طاهراً، فقد نص الحنابلة على أن تغير الماء بما كان على العضو لا يمنع حصول الطهارة به.

 قال ابن قدامة في المغني: وإذا كان على العضو طاهر كالزعفران والعجين فتغير به الماء وقت غسله لم يمنع حصول الطهارة به لأنه تغير في محل التطهير. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: