جواب شبهة حول التكرار في القرآن الكريم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواب شبهة حول التكرار في القرآن الكريم
رقم الفتوى: 103034

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 ذو الحجة 1428 هـ - 31-12-2007 م
  • التقييم:
3213 0 228

السؤال

هناك شبهة في أن القرآن الكريم فيه تكرار لا فائدة منه ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن الجهالة العمياء والسخافة المظلمة أن يظن ظان أن في القرآن الكريم تكرارا لا فائدة منه؛ ذلك أن التكرار في القرآن لا يرد بأسلوب واحد ولا طريقة مملة أو لغير زيادة فائدة هنا أو هناك.

فالقرآن العظيم مشتمل على أروع أنواع البلاغة وأقوى تحديات الإعجاز، وأنفع أساليب البيان.

والتكرار في القرآن له قيم بلاغية: كإبراز المعنى الواحد في صور متعددة وأساليب متنوعة وتفنن شيق وألفاظ مختلفة رفيعة غاية في البلاغة.

وله قيم إعجازية؛ لأن إيراد المضمون الواحد في صور متعددة مع عجز العرب عن الإتيان بصورة واحدة منها أبلغ في التحدي.

وله قيم تربوية؛ إذ هو يلفت الانتباه إلى المسألة المكررة، ويشعر بالاهتمام بها ويرسخها، وقد قيل: ما تكرر تقرر.

وهذا القدر يكفي لإبطال مثل هذه الشبهة، رواجع الفتوى رقم : 57648.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: