للبنك أن يأخذ أجرة على تحويل الصك من شخص لآخر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

للبنك أن يأخذ أجرة على تحويل الصك من شخص لآخر
رقم الفتوى: 10395

  • تاريخ النشر:الخميس 3 رجب 1422 هـ - 20-9-2001 م
  • التقييم:
1379 0 145

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:في الحقيقة لي صديق قد أخذ قرضا من بنك والعياذ بالله ودخل في حرمة الربا وكان هدفه شراء سيارة وبعد مدة من شراءه للسيارة جاء عندي وقال إنه يريد أن يبيع السيارة مقابل أن يقوم المشتري بتسديد الأقساط المترتبة عليه للبنك وفي الحقيقة أنا أرغب بشراء سيارته ولكن هل يوجد حرمة في ذلك إذا تعاملت مع البنك بدون فؤائد. أي المقصود هنا أن سعر السلعة محدد بمبلغ ثابت وهذا المبلغ لن يزيد ولكن هناك شيء يجب ذكره وهو أنه يجب دفع مبلغ معين لنقل ملكية الصك لدى البنك من شخص إلى آخر. الرجاء التكرم بالرد ولكم جزيل الشكر والعرفان والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق الجواب عن سؤالك تحت الفتوى رقم: 9491.
وأما بالنسبة لدفع مبلغ مقابل تحويل الصك من شخص لآخر، فالأصل فيه الجواز لأنه مصلحة مفيدة يقوم بها الغير، وعليه فلا حرج في دفع مبلغ مقابله، لكن بشرطين:
الأول: أن يكون هذا في عملية مباحة لا تشتمل على ربا.
الثاني: أن يكون هذا المقابل عن خدمة التحويل ومستلزماتها فقط.
والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: