قراءة القرآن الصحيحة هي الموافقة لقواعد التجويد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة القرآن الصحيحة هي الموافقة لقواعد التجويد
رقم الفتوى: 1055

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 ذو الحجة 1421 هـ - 13-3-2001 م
  • التقييم:
19076 0 396

السؤال

ما هى أحكام قراءة القرآن السليمة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:       أنزل الله تعالى القرآن الكريم على عبده ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم وأمر بالعمل به، وتلاوته، قال تعالى ( فإذا قرأناه فاتبع قرآنه) . [القيامة: 18] وقال تعالى: ( ورتل القرآن ترتيلا). [المزمل:4]. وقد قال صلى الله عليه وسلم لأبي موسى:"لو رأيتني وأنا استمع لقراءتك البارحة، لقد أوتيت مزمارا من مزامير آل داود. [رواه مسلم]. وترتيل القرآن ـ وهو المقصود من القراءة السليمة ـ هو تبيين الحروف والتأني في أدائها ليكون أدعى إلى فهم معانيها. وهو ـ أيضاـ بمعنى إعطاء كل حرف حقه من الصفات المخارج ومستحقه من الأحكام المترتبة على مجاورته حروفا أخرى مثل الإخفاء والإظهار وغير ذلك. وهذه الأحكام مبسوطة في كتب التجويد مثل ـ كتاب دروس في ترتيل القرآن تأليف فائزعبد القادر شيخ الزور ـ فن الترتيل في أحكام التجويد تأليف عبد الله الصباغ نهاية القول المفيد في علم التجويد وغير ذلك من الكتب المختصة بعلم التجويد

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: