الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف تقلع عن تدخين الحشيش
رقم الفتوى: 106389

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 ربيع الأول 1429 هـ - 31-3-2008 م
  • التقييم:
18999 0 355

السؤال

هل يجب الاغتسال بعد تدخين الحشيش، وهل يعتبر نجاسة ولا يجوز الصلاة إلا بعد الاغتسال، أريد بعض النصائح الهامة التي أستطيع الاستناد عليها لترك الحشيش، مع العلم بأني متمسك بالصلاة؟ شكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاستعمال الحشيش بالتدخين أو بغيره محرم لأنه مسكر مفسد للعقل، وكل مسكر حرام سواء في ذلك قليله وكثيره، وكل ما يضر بالعقل أو بالبدن حرام أيضاً فيجب تجنبه والابتعاد عنه باتفاق أهل الملل، لا سيما وأنك -أخي السائل- ذكرت أنك ملتزم والحمد لله بالصلاة، فلتحمد الله على ذلك، ولتعلم أن العقل من أعظم نعم الله تعالى على الإنسان، فضله به على سائر الحيوانات، وميزه به، فلذلك تجب المحافظة عليه وحمايته والابتعاد عن كل ما يكون سبباً في إفساده، ولا شك أن استعمال الحشيش عن طريق التدخين أو غيره مفسدة للعقل وأضراره بالغة على الدين والبدن، فيجب عليك أن تتقي الله تعالى وتقلع عن التدخين وتستعين على تركه بالتوجه إلى الله تعالى والاستعانة به ثم بأهل الاختصاص، فينبغي أن تتصل بعيادات مساعدة المدخنين والمدمنين فإن عندهم من الأطباء وأهل الاختصاص ما يمكن أن يساعد في الإقلاع عن هذه العادة الضارة المؤذية طبعاً المحرمة شرعاً.

وأما هل تدخين الحشيش يوجب الغسل؟ فالجواب أنه لا يوجب ذلك إذ ليس هو من موجبات الغسل، وكذلك لا يجب التطهر من استعمال دخانه لأنه جامد، والمسكر الذي يعتبر نجساً هو المسكر المائع، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 67488, والفتوى رقم: 31538.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: