الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إباحة اللجوء إلى أطفال الأنابيب لا يعني إلزام الزوج بذلك
رقم الفتوى: 106613

  • تاريخ النشر:الأحد 30 ربيع الأول 1429 هـ - 6-4-2008 م
  • التقييم:
8302 0 341

السؤال

متزوجة منذ عشرة أعوام ولم أنجب لعله في زوجي طلبت منه أن نلجأ لأطفال الأنابيب لكنه رفض متعللا بأنه لا يريد أطفالا وهو معوق نتيجة لحادث حركة وهذا لا يمنعه من اللجوء لأطفال الأنابيب.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالإنجاب مقصد من مقاصد ديننا الحنيف، وقد حض رسول الله صلى الله عليه وسلم على الزواج بالمرأة الولود فقال: تزوجوا الولود الودود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة. رواه أحمد وصححه ابن حبان من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه. ولك أن تراجعي لمزيد الفائدة في هذا فتوانا رقم: 32175.

كما أن أطفال الأنابيب قد ذكر أهل العلم إباحتها في حدود معينة، ولك أن تراجعي في أحكام التلقيح الصناعي فتوانا رقم: 5995.

وبناء على ما ذكر، نقول إنه من المباح لك ولزوجك أن تلجآ إلى أطفال الأنابيب إذا لم تتمكنا من الإنجاب العادي.

ولكن إباحة اللجوء إلى أطفال الأنابيب ليس معناه إلزام الزوج بذلك، فإن أهل الاختصاص في هذا المجال قد ذكروا أن احتمال نجاح عملية أطفال الأنابيب لا يتعدى 50%، وأن تكلفتها باهظة جدا.

وعليه، فننصح زوجك بأن يساعدك في تحقيق رغبتك إذا كان ذلك في استطاعته؛ فسعي كل من الزوجين لتحقيق رغبة الزوج الآخر أدعى إلى الألفة ودوام العشرة.

وقد علمت مما ذكرنا أنه ليس ملزما بأن يحقق لك هذه الرغبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: