الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ التراب من القبر وقراءة القرآن عليه
رقم الفتوى: 107529

  • تاريخ النشر:السبت 27 ربيع الآخر 1429 هـ - 3-5-2008 م
  • التقييم:
8827 0 294

السؤال

ما حكم الأخذ من تراب قبر شخص عزيز عليك، وقراءة القرآن على قبره؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أخذ تراب القبر للتبرك محرم شرعاً، كما قال الناظم:

نقل تراب القبر للتبرك   * أمر حرام عد عنه واترك.

وأما أخذ قبضة منه عند زيارته دون قصد التبرك والتعظيم فالظاهر جوازه لوروده عن بعض السلف، وأما قراءة القرآن على القبر فراجع فيها الفتوى رقم: 14865.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: