الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من مات وقد بنى بعض أولاده على سطح بيته
رقم الفتوى: 107908

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 جمادى الأولى 1429 هـ - 12-5-2008 م
  • التقييم:
8730 0 352

السؤال

توفى والدى وله زوجة و7 أولاد (5 ذكور ، 2 إناث ) وترك منزل من أربعة أدوار. الدورالثالث بناه أحد الأبناء الذكور من ماله الخاص و كذلك الدور الرابع بناه أحد الأبناء الذكور من ماله الخاص . ولم يقم الوالد بكتابة عقد تمليك للأبناء الذين قامو ببناء الدور الثالث والرابع. فهل يعتبر البيت (الأربعة أدوار)كله ميراثا أو ماذا يكون نصيب كل فرد من الورثة. وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان الأب رحمه الله قد وهب الهواء – سطح البيت – لولديه فإن ما بنيا لا يدخل في التركة، ويكون ملكا لهما بشرط أن يكون وهب لبقية أولاده ما يقابل هبة سطح البيت لولديه لأنه مطالب بالعدل بين جميع أولاده، وإذا لم يهب الأب السطوح لولديه، وإنما أذن لهما فقط في البناء فهذه عارية تنتهي بموت الأب وتكون الأدوار جميعا للورثة، وللولدين الذين بنيا الأدوار قيمة البناء منقوضا. ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 32937، 79315، 18014.

وكذا إذا كان خص ولديه بهبة سطح البيت ولم يهب لبقية أولاده شيئا فهذه هبة باطلة ترد بعد الموت ولا يكون ما بنيا ملكا لهما، ولهما قيمة البناء منقوضا كما في العارية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: