حكم وضع الصور في المواقع الإلكترونية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وضع الصور في المواقع الإلكترونية
رقم الفتوى: 108768

  • تاريخ النشر:الأحد 27 جمادى الأولى 1429 هـ - 1-6-2008 م
  • التقييم:
15738 0 248

السؤال

قرأت أن الصور حرام وخصوصا ذات الأرواح وما لا أفهمه هو لماذا في بعض المواقع الإسلامية تضعها في موقعها أم أنها فقط حرام عندما يضعها الإنسان في الجدران وحلال في شبكة الإنترنت؟.
وشكراً لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن ما ليس له روح يباح تصويره عند الجمهور، وأما تصوير ذوات الأرواح فإذا كان فوتوغرافياً ولم يكن فيه محظور شرعي مثل تصوير العرايا ففيه خلاف بين العلماء المعاصرين وذهب بعضهم إلى جوازه ولا سيما مع وجود فائدة من وراء ذلك، وأما التصوير المجسم أو المرسوم باليد فحرام، وفي ضوء هذا التفصيل يمكن الحكم على الصورة في الكمبيوتر في المواقع، راجع للبسط في الموضوع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 80908، 97357، 17712، 108484، 63135، 106845، 57234.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: