الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فضل الموت يوم الجمعة أو ليلته
رقم الفتوى: 108830

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1429 هـ - 3-6-2008 م
  • التقييم:
50682 0 427

السؤال

أنا سمعت أن من مات في يوم الجمعة لن يعذب في القبر، فأنا أريد أن أعرف متى يدخل وقت يوم الجمعة ويخرج، مع الدليل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن مات في ليلة الجمعة أو يومها وقاه الله تعالى عذاب القبر قد ورد هذا في حديث صحيح أو حسن بمجموع طرقه، كما ذكر الشيخ الألباني في أحكام الجنائر، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 72241.

فالوقت في هذا الحديث شامل لليلة الجمعة ويومها ويبدأ من غروب الشمس يوم الخميس ويستمر حتى غروب شمس يوم الجمعة ودخول وقت ليلة السبت، فليلة الجمعة تابعة ليومها في الفضل، كما تقدم بيان ذلك في الفتوى رقم: 73804.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: