الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وليمة العرس وهل للعقد وليمة
رقم الفتوى: 109131

  • تاريخ النشر:الخميس 8 جمادى الآخر 1429 هـ - 12-6-2008 م
  • التقييم:
48072 0 358

السؤال

ما هو الفرق بين وليمة العقد ووليمة العرس معنى مع الدليل؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

وليمة العرس سنة على الراجح ويستحب أن تكون بعد الدخول ولا يطالب بوليمة للعقد.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن وليمة العرس سنة على الراجح وتستحب بعد الدخول فإن وقعت قبله أجزأت ولا يطالب بوليمة للعقد، قال ابن قدامة في المغني: لا خلاف بين أهل العلم في أن الوليمة سنة في العرس مشروعة، لما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بها وفعلها. فقال لعبد الرحمن بن عوف، حين قال: تزوجت: أولم ولو بشاة.. إلى أن قال: وليست واجبة في قول أكثر أهل العلم. انتهى. 

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: ووقت الوليمة في حديث زينب وصفته تدل على أنه عقب الدخول. انتهى.

 وجاء في مغني المحتاج: والأفضل فعلها بعد الدخول لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يولم على نسائه إلا بعد الدخول. انتهى...

 وفي مختصر خليل في الفقه المالكي: الوليمة مندوبة بعد البناء، قال في الشرح الكبير على مختصر خليل: والمعتمد أن كونها بعد البناء مندوب ثان فإن فعلت قبله أجزأت. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: