الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمية مكتب العمل باسم: البيت المعمور
رقم الفتوى: 110539

  • تاريخ النشر:السبت 23 رجب 1429 هـ - 26-7-2008 م
  • التقييم:
3173 0 220

السؤال

أنا شاب توكلت على الله, وفتحت مكتبا للدراسات المعمارية, وقد اتخذت له كشعار "البيت المعمور" اقتداء بالبيت المعمور الموجود في السماء السابعة فوق الكعبة المشرفة مباشرة, و كذلك لإعطائه بعدا إسلاميا, تفاديا لطالبي الرشوة المستفحلة في بلادنا. البيت المعمور آية مذكورة في سورة الطور.
فهل يجوز أن أتخذ من اسم البيت المعمور شعارا لمكتبي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل في وضع الأسماء الجواز ما لم تتضمن محذورا شرعيا، ولا نعلم مانعا من تسمية مكتبكم باسم البيت المعمور لا سيما إن كان الحامل على هذا ما ذكرتم من إبعاد ذوي الريبة والمرتشين من التعامل معكم، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالمعاملات الإسلامية وتحري الحلال، لأن هذا واجب على كل مسلم، وحتى لا يمتهن هذا الاسم فيما لا يجوز شرعا، ونسأل الله أن يوفقكم في عملكم الجديد، والحمدالله أولا وآخرا.

ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 5444،  12614، 57783  .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: