الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هدي النبي في الطعام أنفع الهدي
رقم الفتوى: 111898

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 شعبان 1429 هـ - 26-8-2008 م
  • التقييم:
4105 0 255

السؤال

كيف يستطيع الإنسان أن يتحكم بشهوته في تناول الطعام الكثير وأن يقتنع بكمية قليلة.. أرجو الإجابة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن على المسلم أن يجاهد نفسه للتحكم في هواه وشهواته النفسية والبدنية ؛ فقد حذرنا الشرع من اتباع الهوى والشهوات ومن الإسراف في الأمور كلها وأمرنا بالاعتدال والتوسط.. فقال تعالى: .. وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ {الأعراف: 31}.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما ملأ آدمي وعاءً شراً من بطنه، بحسب ابن ادم أكلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه. رواه أحمد والترمذي وغيرهما.

فإذا علم المسلم تعاليم دينه وهدي نبيه صلى الله عليه وسلم في الطعام.. فإن اتباع ذلك من أهم ما ينفعه في التغلب على شهوته والتحكم فيها عند تناول الطعام، وإذا زادت شهوة الطعام عن المعتاد وظل المرء لا يقنع إلا بتناول الكثير من الطعام فإننا ننصح في ذلك باستشارة أهل الاختصاص من الأطباء.

وللمزيد من الفائدة انظري الفتوى رقم: 19064، والفتوى رقم: 52393.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: