الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط نفاذ الوصية للوارث
رقم الفتوى: 112025

  • تاريخ النشر:الخميس 26 شعبان 1429 هـ - 28-8-2008 م
  • التقييم:
4793 0 328

السؤال

توفيت أمي وتركت بنتين وخمسة أبناء رجال وكانت أثناء حياتها توصي بذهبها الذي كانت تلبسة 60 جراما تقريباً. لي ولأختي مع العلم أن الميراث عبارة عن شقة ومبلغ20000 جنيه بالبنك، هل تنفيذنا بموافقة إخوتي لوصية أمي حلال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

إن الوصية للوارث لا تجوز في الأصل ولا تنفذ إلا إذا أجازها الورثة بعد موت الموصي، وكانوا رشداء بالغين، ومن هذا يعلم جواز تنفيذ هذه الوصية إذا كان إخوتك جميعهم رشداء بالغين وقد وافقوا بعد موت الأم.

وذلك لما في الحديث: لا وصية لوارث إلا أن يشاء الورثة. رواه الدار قطني.

 وإذا كان فيهم صغير أو سفيه فإن الوصية لا تنفذ في نصيبه، وتنفذ في أنصبة غيره.

ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 61831، 74285، 66565، 61831.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: