مخالفة الموظف للشروط المتفق عليها مع جهة عمله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مخالفة الموظف للشروط المتفق عليها مع جهة عمله
رقم الفتوى: 112578

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 رمضان 1429 هـ - 16-9-2008 م
  • التقييم:
2552 0 196

السؤال

أعمل في إحدى الشركات مديرا لأحد المحلات التجارية، وتحدد لي الشركة هدفا (تارجت) شهريا للمبيعات
أحصل مقابله على حوافز، علما بأن هذا التارجت كلما وصلت له يرفعونه في الشهر التالي، فهل يجوز لي أن أسجل ما هو أعلى من الهدف الشهري في مبيعات الشهر الذي يليه إذا حققت التارجت المطلوب؟ أم أنه لابد وان أسجل المبيعات كل شهر بما يؤثر على الحوافز الخاصة بي مهما زادوا علي في التارجت؟
وجزاكم الله خيرا..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فننبه بداية إلى أن السؤال فيه بعض الغموض، ولكن نقول بصفة عامة إن الواجب عليك هو الالتزام بشروط التعاقد بحيث يجب عليك تسجيل مبيعات كل شهر في الشهر الذي يخصها لما في عدم الالتزام بذلك من الكذب ومخالفة الشروط المتفق عليها، وربما أيضا الوقوع في أكل المال بالباطل.

 وننصحك إن كان هناك ضرر عليك في تنفيذ ما هو متفق عليه أن توضح ذلك لأصحاب الشركة وتحاول الاتفاق معهم بصورة تضمن لكل طرف حقوقه، ويمكنك أن تراجع في بيان حرمة الكذب والغش في البيع وغيره ومخالفة العقد الفتاوى الآتية أرقامها: 40634، 41883، 75956، 106170، 6360.

نسأل الله عز وجل أن يغنيك بحلاله عن حرامه وأن يبارك لك في مالك.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: