الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إجراء جراحة لإزالة الإصبع الزائد للطفل
رقم الفتوى: 112853

  • تاريخ النشر:الخميس 25 رمضان 1429 هـ - 25-9-2008 م
  • التقييم:
5490 0 273

السؤال

ازداد عندي طفل بأصبعين ملتصقين وأصبع صغير زائد في كل يد، ما حكم الدين في تفرقة الأصبعين الملتصقين وإزالة الأصبعين الزائدين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن كان التصاق هذين الأصبعين أو وجود أصبع زائد لا يترتب عليه ضرر ولا تشويه يتأذى به هذا الولد فلا يجوز الإقدام على إجراء عملية جراحية لأي منهما، لما في ذلك من محاولة تغيير خلق الله تعالى، وأما مع وجود الضرر أو الأذى فلا حرج في إجراء العملية، وراجعي الفتوى رقم: 41501.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: