سمع أذان المغرب فجامع فتبين أن الشمس لم تغرب - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سمع أذان المغرب فجامع فتبين أن الشمس لم تغرب
رقم الفتوى: 113190

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 شوال 1429 هـ - 6-10-2008 م
  • التقييم:
2506 0 318

السؤال

ما كفارة الجماع في نهار رمضان عن تراض على أساس أنه حان وقت الإفطار أي سماع أذان المغرب من مسجد بعيد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دام الجماع قد حصل بعد سماع الأذان فلا حرج فيه ولا تلزم به كفارة، ولو تبين عدم غروب الشمس وخطأ المؤذن فلا كفارة لاعتقادهما دخول الليل وانقضاء نهار رمضان فلا يلزمهما غير القضاء لأن الله تجاوز لأمته عن الخطأ والنسيان، قال النووي فيمن جامع ظاناً غروب الشمس أو عدم طلوع الفجر فبان خلافه أن عليه القضاء فقط.. فقال: وبه قال أبو حنيفة ومالك وأحمد وأبو ثور والجمهور. انتهى بتصرف.

إذاً فالراجح من كلام أهل العلم أنه لا كفارة وإنما يلزم القضاء فقط في حال تبين الخطأ، أما إذا لم يتبين الخطأ فلا قضاء ولا كفارة، وللمزيد انظري الفتوى رقم: 4835، والفتوى رقم: 62422.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: