الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مد الأرجل جهة القبلة، وحكم استدبارها
رقم الفتوى: 11331

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 شعبان 1422 هـ - 7-11-2001 م
  • التقييم:
8235 0 308

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله وبركاتهبسم الله الرحمنن الرحيمفضيلة الشيخ أود الاستفسار على مايلي:آداب المسجد: خصوصا من وقت الأذان إلى الإقامة لاحظنا ظاهرة جماعة الصف الأول، استدبار القبلة ومد الأرجل و كذا علو الصوت ، ونقاش أو تبادل حديث أو قراءة القرآن .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فراجع الفتوى رقم: 3741 بشأن آداب المسجد وراجع الفتوى رقم: 10375 بشأن الكلام في المسجد.
وأما رفع الصوت في المسجد فإنه يتنافى مع آداب المساجد، وما ينبغي له من التعظيم والاحترام، وهو يجعل المساجد أشبه بالأسواق، وأماكن الصخب والضوضاء.
وأما استدبار القبلة، ومد الأرجل، فإن لم يكن مستشنعاً في عرف الناس فلا بأس به، وإن كان مستشنعاً فإنه يعد حينئذ من خوارم المروءة، وينبغي تركه في المساجد.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: