الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أكل الثمر الساقط من حديقة الجار
رقم الفتوى: 114476

  • تاريخ النشر:السبت 10 ذو القعدة 1429 هـ - 8-11-2008 م
  • التقييم:
15304 0 350

السؤال

سؤالي هو: أني أريد أن أعرف هل حلال أم حرام أن آكل من ثمر يسقط في حديقتي من شجرة الجيران؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأصل أنه لا يجوز أكل هذه الثمار لكونها ملكاً للغير إذ لا يجوز الأكل من ملك الغير إلا بإذنه، لأن ذلك من أكل أموال الناس بالباطل، وقد حرم الله أكل أموال الناس بالباطل، فقال تعالى: وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ..  {البقرة:188}، واستثنى الشرع ما تتسامح به النفوس عادة مثل أن يمر ببستان غيره فيأكل منه، قال في المغني: من مر ببستان غيره يباح له الأكل منه، من غير فرق بين أن يكون مضطراً إلى الأكل أو لا، ومحل ذلك إذا لم يكن للبستان حائط، أي جدار يمنع الدخول إليه لحرزه، لما في ذلك من الإشعار بعدم الرضى. وأصل جواز ذلك ما رواه الإمام أحمد وابن ماجه عن أبي سعيد: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا أتى أحدكم حائطاً فأراد أن يأكل، فليناد يا صاحب الحائط ثلاثاً، فإن إجابه وإلا فليأكل.

وأما بخصوص مسألتك فالذي يظهر لنا رجوعها إلى ما جرت به العادة هناك من مشاحة أو مسامحة والعمل بمقتضى ذلك، والورع تجنب الأكل منها إلا إن علم طيب نفس الجار بذلك أو أذن فيه.

 قال النووي في المجموع: وحكم الثمار الساقطة من الأشجار حكم الثمار التي على الشجر إن كانت الساقطة داخل الجدار وإن كانت خارجة فكذلك إن لم تجر عادتهم بإباحتها فإن جرت فوجهان أحدهما لا يحل كالداخلة وكما إذا لم تجر عادتهم لاحتمال أن هذا المالك لا يبيح (وأصحهما) يحل لاطراد العادة المستمرة بذلك وحصول الظن بإباحته كما يحصل تحمل الصبي المميز الهدية ويحل أكلها.

وللمزيد من الفائدة راجعي الفتوى رقم: 51744.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: