حكم تعليق المصحف في خيط في العنق - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تعليق المصحف في خيط في العنق
رقم الفتوى: 115223

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 ذو القعدة 1429 هـ - 25-11-2008 م
  • التقييم:
9521 0 215

السؤال

اشتريت مصحفا صغيرا وأحمله في جيبي وأحيانا أعلقه بخيط في عنقي - مكان القلادة - فهل في هذا حرج؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيجوز للمسلم حمل المصحف في يده أو في جيبه أو تعليقه في عنقه.. بشرط أن يكون على طهارة كاملة ـ عند جمهور أهل العلم ـ ولكن عليه أن يحافظ عليه ويحترمه وخاصة عند دخول الخلاء، فلا يجوز له الدخول به إلا إذا كان عليه ساتر وخاف ضياعه. وقد سبق بيان ذلك بالتفصيل وأقوال أهل العلم في الفتويين: 28709، 32486. وما أحيل عليه فيهما.

وبخصوص التعليق، فإنه إذا كان المقصود منه التعويذ فإنه داخل في حكم تعليق التمائم، وقد اختلف العلماء في جواز تعليق التمائم إذا كانت من القرآن، والصحيح عدم الجواز.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: