الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وضع ورقة في المصحف عند مكان التسميع
رقم الفتوى: 115296

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 ذو القعدة 1429 هـ - 25-11-2008 م
  • التقييم:
8153 0 294

السؤال

أنا معلمة في تحفيظ القرآن الكريم وأقوم بوضع ورقات بين صفحات المصحف ليسهل علي فتح السورة عند التسميع للطالبات فهل هذا جائز ؟بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كانت الأوراق المذكورة نظيفة.. ولمقصد شرعي مثل معرفة المكان المطلوب من المصحف للتسميع أو غيره فلا مانع منه إن شاء الله تعالى، ولا يتنافى مع تعظيم المصحف الشريف.

فإذا كان السلف الصالح رضوان الله عليهم قد وضعوا على نهاية السورة والأجزاء والأحزاب وبدايتها علامات ثابتة كتابة من جنس المصحف ليعلموا ذلك للطلبة ولمن يقرأ في المصحف، فمن باب أحرى جواز وضع علامة أو أمارة تزال بزوال الحاجة منها.

وعليه فلا مانع من وضع علامة أو أمارة غير ثابتة في المصحف لمعرفة مكان الدرس أو ما أشبه ذلك.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: