البطالة تضر بالفرد والمجتمع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البطالة تضر بالفرد والمجتمع
رقم الفتوى: 115603

  • تاريخ النشر:الأحد 16 ذو الحجة 1429 هـ - 14-12-2008 م
  • التقييم:
1187 0 213

السؤال

أريد شرح قول الإمام الغزالي: البطالة جريمة خلقية واجتماعية تصاب الأمم من جرائها بشر مستطير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلا شك في أن البطالة وهي ترك العمل والتكسب من القادر على ذلك مرض خطير، تترتب عليها كثير من الأضرار على الفرد في نفسه وفي مجتمعه، فإن بطالته تكسبه كثيرا من السلوك السيئ، فربما سرق أو نهب أو احتال على الناس من أجل أن يحصل على ما يريد من مال فيسوء بذلك خلقه ويتضرر منه مجتمعه.

ومن هنا فقد جعل الإسلام سبلا للقضاء على البطالة فحث على الكسب وذم الجلوس عن العمل وسؤال الناس ويمكنك أن تراجع في هذا الفتويين: 58722، 61995.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: