الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من قاء بسبب الرياضة وهو صائم
رقم الفتوى: 11654

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 رمضان 1422 هـ - 26-11-2001 م
  • التقييم:
7219 0 395

السؤال

1-السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : وكل عام وانتم بخير بمناسبة شهر رمضان المبارك
بذلت مجهوداً أثناء الصيام( لعبت كرة قدم ) مما أدى إلى إصابتى بهبوط فى الدورة الدموية وانخفاض فى ضغط الدم مما أدى إلى إصابتي بقيء مفاجئ قبل أذان المغرب بقليل. ماحكم الإسلام فى صيام هذا اليوم. أفيدونا جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كنت قد تعمدت القيء فقد فسد صومك، ويلزمك قضاء يوم مكانه، وإن كنت لم تتعمد ذلك فلا شيء عليك، لقوله صلى الله عليه وسلم: "من ذرعه القيء فليس عليه القضاء، ومن استقاء عمداً فليقض " رواه أحمد  وأبو داود والترمذي  وغيرهم.
ومعنى (ذرعه): غلبه. غير أننا ننصح بترك اللعب بكرة القدم أو غيرها أثناء الصوم، لأنه يحدث غالباً الإجهاد، والعطش، وربما الضرر أيضاً، والصائم في غنية عن هذا، وأولى به أن يشغل وقته بالذكر، وتلاوة القرآن، وما إلى ذلك بدلاً من اللعب والغفلة. إضافة إلى أن اللعب في هذه الحالة قد يجره إلى الانفعال، والغضب، أو الشجار، أو السباب الذي يتنافى مع ما ينبغي للصائم أن يكون عليه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: