الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المداومة على دعاء بعينه قبل أداء الصلاة بدعة
رقم الفتوى: 11671

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 رمضان 1422 هـ - 27-11-2001 م
  • التقييم:
7223 0 311

السؤال

1-بسم الله الرحمان الرحيمسيدي الكريم إن لنا أخا يصلي معنا كان البعض منا يعده من المبتدعين وذلك أنه إذا قام للصلاة خلف الإمامكان يقول قبل أن يكبر للصلاة :سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير.ثم يكبر ويدخل في الصلاة .فهل يعد هذا من البدع

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن المداومة على هذا الدعاء بعينه، واعتقاد مشروعيته بدعة، إذ لم يرد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهو القائل: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد" وفي رواية: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" والحديث في صحيح مسلم. وقد ذكره البخاري تعليقاً، وعلى ذلك فعليكم أن تنصحوا هذا الأخ برفق، وحكمة، وتبينوا له أن في الالتزام بالثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم غنىً وكفاية عما سوى ذلك، وأن الخير كل الخير في الاتباع، وأن الشر كل الشر في الابتداع.
ويمكنكم أن تستفيدوا من الفتوى رقم:
6283
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: