الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أداء النساء منفردات صلاة الاستسقاء جماعة
رقم الفتوى: 116722

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 محرم 1430 هـ - 7-1-2009 م
  • التقييم:
41539 0 404

السؤال

هل يجوز لجماعة من النساء تأدية صلاة الاستسقاء منفردات في جماعة دون صلاة الجماعة للرجال، واقتصار الصلاة على الصلاة دون الخطبة وذلك لما هو معروف من عدم جواز الخطبة للمرأة. كالنساء العاملات في المدارس وغيرها من أماكن العمل الخاصة للنساء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف الفقهاء في حكم صلاة النساء جماعة، فذهب الشافعية إلى أنها تستحب، وروي عن أحمد روايتان: رواية أن ذلك مستحب، وأخرى أن ذلك غير مستحب، وإن فعلن أجزأهن. وقال الحنفية يكره تحريما جماعة النساء وحدهن بغير رجال.

وعلى القول الأول وهو المرجح عندنا كما في الفتوى رقم: 26491 ، فصلاة النساء جماعة منفردات عن جماعة الرجال جائزة، سواء في ذلك الفرض أو النافلة، إلا ما اشترط له خطبة كصلاة الجمعة، فلا تشرع لهن بغير جماعة الرجال.

قال في مطالب أولي النهى من الحنابلة: وتسن الجماعة لمقضية وكسوف واستسقاء وتروايح لعموم الأخبار، وتسن لعبيد وصبيان وخناثى تحصيلا للفضيلة، وتسن أيضا لنساء منفردات عن رجال في دورهن، لفعل عائشة وأم سلمة ذكره الدارقطني، وأمر صلى الله عليه وسلم أم ورقة بأن تجعل لها مؤذنا يؤذن لها، وأمرها أن تؤم أهل دارها. رواه أبو داود والدارقطني. وسواء كان منهن إمامهن أو لا ، لأنهن من أهل الفرض أشبهن الرجال. انتهى.

وقد نص الفقهاء على أن صلا ة الاستسقاء سنة لكل أحد أي بما في ذلك الأنثى، وعليه فلهن صلاتها جماعة أو منفردات من غير خطبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: