الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الزواج من امرأة مطلقة بدون علم أهلها
رقم الفتوى: 116991

  • تاريخ النشر:الخميس 19 محرم 1430 هـ - 15-1-2009 م
  • التقييم:
58079 0 357

السؤال

أنا تزوجت من امرأة مطلقه وهي تكبرني 14 سنة ولديها طفل لكن زواجي عند الشيخ فقط، وليس عند المحكمة ويوجد عقد بيننا، ولكن أهلها لا يعلمون وأهلي يعلمون. حرام أم حلال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجمهور أهل العلم على أن النكاح لا يصح بدون ولي خلافاً لأبي حنيفة، وبالتالي فزواجك بتلك المرأة من غير علم وليها باطل على مذهب الجمهور، صحيح على مذهب أبي حنيفة، ويمضي هذا النكاح مع توفر بقية أركانه من حضور شاهدي عدل ووجود مهر إذا حكم بصحته قاض شرعي أو فعله من يعتقد صحته مقلداً مذهب أبي حنيفة، ولا يشترط في صحته عقده عند محكمة شرعية أو مأذون، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 113935.

والراجح ما عليه الجمهور من اشتراط الولي، وعليه فلا بد من تجديد عقد النكاح بحضور ولي تلك المرأة، وما حصل من أولاد قبل تجديد عقد النكاح فهم لاحقون بهذا الزوج.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: