الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صفة الخندق الذي حفر في غزوة الأحزاب
رقم الفتوى: 117643

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 صفر 1430 هـ - 3-2-2009 م
  • التقييم:
15139 0 401

السؤال

أرجو إعطائي معلومات عن الخندق الذي حفره النبي عليه السلام و أصحابه الكرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ذكر أصحاب السير أن اليهود وقريشا وغطفان تآلبوا على غزو المدينة فلما وصل الخبر لرسول صلى الله عليه وسلم استشار أصحابه فأشار سلمان رضي الله عنه بحفر الخندق، وكانت المدينة محاطة من المشرق والمغرب بالحرتين ومن الجنوب بالبنيان والحرار والبساتين وكان المنفذ الوحيد الذي يمكن للأحزاب أن يدخلوا منه هو الجهة الشمالية فحفر الخندق من الشمال من الحرة الشرقية من أجمة الشيخين إلى طرف الحرة الغربية عند المذاد وجبل بني عبيد، ووزع الحفر بين المجاهدين فأعطى لكل عشرة منهم أربعين ذراعا يحفرونها وقد أتموا حفره في فترة وجيزة.

وقد ذكر الأستاذ محمد أحمد باشميل في كتابة غزوة الاحزاب: أن طول الخندق يقدر بخمسة آلاف ذراع وأن عمقه يقدر بما لا يقل عن سبعة أذرع وأن عرضه لا يقل عن تسعة أذرع. انتهى.

وراجع كتاب المعالم الجغرافية الواردة في السيرة النبوية، وكتاب مرويات غزوة الخندق للدكتور إبراهيم المدخلي، وغزوة الأحزاب لمحمد أحمد باشميل.

والله أعلم.

 

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: