الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمل في ترجمة العبارات الإلحادية
رقم الفتوى: 118575

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 ربيع الأول 1430 هـ - 2-3-2009 م
  • التقييم:
4567 0 271

السؤال

أنا مترجم وطلب مني ترجمة نص عن طائفة في البوذية. النص يحتوي على جملة تقول باليابانية إننا أولاد بوذا مع العلم أن بوذا في هذه الطائفة شخص آخر غير بوذا المعروف وهو حي الآن ويؤلف كتبا عن البوذية الجديدة، سؤالي هو هل يجوز ترجمة مثل هذه الجمل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الترجمة كالكتابة ابتداء، فكل ما لا يجوز للمسلم كتابته من العبارات الإلحادية كعقائد البوذية، أو العبارات الداعية للمعاصي أو العبارات الخليعة ونحو ذلك، فلا يجوز كذلك ترجمته، فلينظر المترجم في ما يترجمه فإن أثم بكتابته ابتداء فإنه يأثم بترجمته، لما في ذلك من إقرار للباطل، والإعانة على نشره، وقد قال الله عز وجل: وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ {المائدة:2}.

وراجع للفائدة الفتويين: 47685 ، 59514 .

هذا إذا لم تكن للترجمة غاية محمودة مقصودة شرعا، كمن يترجم الباطل ليرد عليه ويظهر بطلانه، ويدعو أهله للحق ويبينه لهم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: