الاحتفال بأعياد الميلاد والغناء فيها ظلمات بعضها فوق بعض - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاحتفال بأعياد الميلاد والغناء فيها ظلمات بعضها فوق بعض
رقم الفتوى: 120544

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1430 هـ - 21-4-2009 م
  • التقييم:
3342 0 226

السؤال

ما حكم الغناء في عيد الميلاد؟ هل هو حرام أم مكروه؟ وهل يجوز الاحتفال به أم لا.أو يجوز بالأناشيد أو لا..أفيدونا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا حكم الغناء وأنواعه  وأنه، إذا كان مع المزامير والآلات الموسيقية فهو حرام لا يجوز للمسلم استعماله أو سماعه.. ولمعرفة حكم الغناء وأنواعه وما يجوز منه وما لا يجوز  انظر الفتاوى التالية أرقامها: 987، 5282، 2351.

كما أن عيد الميلاد لا يجوز تقليده ولا الاحتفال به؛ لأن ذلك من تقليد الكفار واتباع عاداتهم والتشبه بهم ولذلك لا يجوز للمسلم الاحتفال به، وقد سبق بيان ذلك بالتفصيل والأدلة في الفتوى رقم: 2130.

ويتأكد المنع إذا كان ذلك بالغناء وآلات الموسيقى .

نسأل الله تعالى أن يطهر مجتمعات المسلمين من هذا التقليد الأعمى لغيرهم.

 والله أعلم.


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: