الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم عدم التورك أو الافتراش في جلوس الصلاة
رقم الفتوى: 121001

  • تاريخ النشر:الخميس 6 جمادى الأولى 1430 هـ - 30-4-2009 م
  • التقييم:
48715 0 407

السؤال

هل عدم الجلوس جلوسا صحيحا في الصلاة يبطل الصلاة؟
أقصد في سؤالي جلسة التورك أو جلسة الافتراش، لأنني لا أستطيع مثل هذا الجلوس والذي يسبب لي الألم في الصلاة. فهل صلاتي صحيحة لأني لم أجلس هذه الجلسات في صلاتي على الإطلاق؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا مذاهب العلماء في الهيئة المسنونة في الجلوس للتشهد، وأن الراجح هو مشروعية الافتراش في كل جلوس في الصلاة، إلا في الصلاة ذات التشهدين، فيتورك في التشهد الأخير، وذلك في الفتوى رقم: 35943.

فإذا خالف المصلي هذه الهيئة المسنونة، وجلس على كيفية أخرى فصلاته صحيحة، ويكون قد فاته أجر السنة. قال النووي رحمه الله: قال أصحابنا لا يتعين للجلوس في هذه المواضع هيئة للإجزاء بل كيف وجد أجزأه، سواء تورك، أو افترش، أو مد رجليه، أو نصب ركبتيه أو أحدهما أو غير ذلك، لكن السنة التورك في آخر الصلاة والافتراش فيما سواه. انتهى.

والله أعلم


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: