صيام من عاودها الدم بعد سبعة أيام من الطهر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام من عاودها الدم بعد سبعة أيام من الطهر
رقم الفتوى: 12110

  • تاريخ النشر:السبت 30 رمضان 1422 هـ - 15-12-2001 م
  • التقييم:
11782 0 339

السؤال

لم أصم اليومين الأولين من رمضان بسبب الدورة الشهرية وبعد الطهارة بدأت الصيام .. وبعد أسبوع من الطهارة عاودتني الدورة الشهرية من جديد.. هل يجب علي الصيام والصلاة أم لا ؟؟وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كانت الدورة التي جاءتك قبل رمضان قد اكتملت فيها عادتك ثم عاودتك قبل مضي أقل الطهر وهو خمسة عشر يوماً، بأن جاءتك بعد أسبوع كما ذكرت، فإنك في هذه الحالة مستحاضة، ويجب عليك الصوم والصلاة وتجري عليك جميع أحكام الطاهرات، وإن كانت الدورة قد توقفت عنك قبل اكتمال عادتك منها ثم جاءتك بعد أسبوع فإنها تعتبر من تمام الدورة التي مضت ويحرم عليك الصوم والصلاة في فترتها، وعليك قضاء ما فاتك من الصيام بسببها بعد انتهاء رمضان.
وراجعي الجواب رقم:
10227
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: