الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمية البنت باسم أسيل أو أساور
رقم الفتوى: 121415

  • تاريخ النشر:الأحد 16 جمادى الأولى 1430 هـ - 10-5-2009 م
  • التقييم:
51551 0 473

السؤال

الإخوة مركز الإفتاء:
السؤال: إني في انتظار توأم بإذن الله، وأنا في حيرة من أمري في اختيار الأسماء، وقد عرض علي أحد الأصدقاء اسم(أسيل-أساور)هل يجوز التسمية بهذه الأسماء؟ ولو تكرمتم أرجو مساعدتي في اقتراح بعض الأسماء، و حبذا لو كانت أسماء صحابيات؟
بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله أن يبارك لك في طفلتيك، وأما التسمية بهذين الاسمين، فلا نرى مانعاً منها، وليس معناهما داخلاً في شيءٍ مما نُهي عن التسمية به، فإن أساور: جمع سوار، وهو معروف، وأما أسيل فهو كما في القاموس: الأملس المستوي، ومن الخدود الطويل المسترسل. انتهى.

وانظر لبيان ضابط ما ينهى عن التسمية به الفتوى رقم: 111762.

والأولى أن تُسمي طفلتيك بالأسماء العربية المعروفة، ويا حبذا أسماء الصالحات من الصحابيات وغيرهن، وهي كثيرة جداً، ومما يمكنك أن تتخير منه هذه الأسماء:

مريم، آسيا، فاطمة، خديجة، عائشة، حفصة، هند، رقية، أم كلثوم، صفية، زينب، سودة، جويرية، أمامة، سهلة، أسماء، ليلى.....وغيرها من الأسماء كثير، وقد عقد الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله في كتابه "تسمية المولود" فصلاً فيما يحسنُ التسمية به من أسماء البنات مرتباً على حروف الهجاء، فيمكنك مراجعته والتخير منه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: