الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يقع الطلاق بحضور الزوجة وبغيابها
رقم الفتوى: 12163

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 شوال 1422 هـ - 26-12-2001 م
  • التقييم:
17611 0 299

السؤال

1-هل الحلف بالطلاق يكون بضرورة حضور الزوجة أمام زوجها أثناء حلف اليمين؟ وإذا تم الحلف بدون حضور الزوجة ما حكمه؟2-هل يجوز أن تكون العصمة بيد الزوج أو الزوجة؟ وما هي الأدلة الشرعية حيال هذا الموضوع.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يشترط في إيقاع الطلاق حضور الزوجة، بل يقع الطلاق بحضورها وبغيابها على السواء، حيث لم يشترط الشرع حضورها من عدمه.
لكن لمعرفة وقوع الطلاق من عدمه لا بد من الوقوف على اللفظ المستخدم في اليمين، ومعرفة الحالة التي لابست ذلك بالنسبة للحالف والمحلوف عليه.. إلخ وراجع إن شئت الأجوبة السابقة برقم:
11592 8153 8422
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: