الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحريم الجماع في صمام البول
رقم الفتوى: 121963

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 جمادى الأولى 1430 هـ - 20-5-2009 م
  • التقييم:
14670 0 286

السؤال

جاء فى جماع الرجل فى فتحة بول زوجته كلاماً جميلا، ولكن لم توضح الفتوى هل حلال أم حرام؟ فنرجو الإفادة وهل يصح أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجماع الزوجة في ذلك الموضع غير جائز، وإنما الجماع مختص بموضع الولد، قال تعالى: نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ  {البقرة:223}، قال القرطبي في الجامع لأحكام القرآن: لأن إباحة الإتيان مختصة بموضع الحرث، لقوله تعالى: فأتوا حرثكم. .. وأما صمام البول فغير صمام الرحم.. اهـ

وقال ابن كثير في تفسيره: وقوله (نساؤكم حرث لكم) قال ابن عباس: الحرث موضع الولد (فأتوا حرثكم أنى شئتم) أي: كيف شئتم مقبلة ومدبرة في صمام واحد، كما ثبتت بذلك الأحاديث. وعن أم سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم) يعني صماما واحداً. رواه الترمذي وقال: حسن صحيح.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: