الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سنة الظهر القبلية والبعدية
رقم الفتوى: 12349

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 شوال 1422 هـ - 2-1-2002 م
  • التقييم:
35356 0 353

السؤال

هل يوجد حديث ينص على وجوب أداء سنة الظهر أربع ركعات. جزاكم الله خيرآ

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن سنة الظهر قد وردت على عدة حالات على أيها أداها المرء أصاب السنة -إن شاء الله- فورد تارة أنها ركعتان قبلها وركعتان بعدها، كما في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين قبل الظهر وركعتين بعدها.."
وورد تارة أنها أربع قبل الظهر وركعتان بعدها، كما رواه الترمذي عن أم حبيبة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلى في يوم وليلة اثنتي عشرة ركعة بني له بيت في الجنة: أربعاً قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد العشاء، وركعتين قبل صلاة الفجر"
وورد تارة أنها أربع قبل الظهر، وأربع بعدها كما رواه أحمد والترمذي وأبو داود والنسائي وابن ماجه عن أم حبيبة - رضي الله عنها- قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من حافظ على أربع كعات قبل الظهر وأربع بعدها حرمه الله على النار" ولعل الأفضل للمرء أن يفعل هذه تارة وهذه تارة، حتى يصيب السنة في الكل، هذا، وننبه السائل إلى أنه لا يجب من الصلوات إلا الصلوات الخمس والجمعة التي هي بدل عن إحدى هذه الصلوات وهي الظهر، فلا يجب شيء آخر من جنس الصلاة، لا سنة الظهر ولا غيرها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: