الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسماء الصحابة كلها صالحة وجميلة وتستحق التفضيل
رقم الفتوى: 123580

  • تاريخ النشر:الأحد 21 جمادى الآخر 1430 هـ - 14-6-2009 م
  • التقييم:
11696 0 291

السؤال

الموضوع: تسمية مولود جديد: ذكر.
بالإشارة إلى الموضوع أعلاه، يرجى التكرم بمساعدتنا بتسمية مولودنا القادم إن شاء الله.
أنا وزوجتي نفضل اسم أحد الصحابة المجاهدين. يرجى مساعدتنا في الاختيار؟
أنتظر المساعدة بالسرعة الممكنة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأصل في الأسماء الإباحة، ما لم يرد دليل شرعي يدل على الكراهة أو التحريم، وقد ذكرنا ضابط الأسماء الممنوعة والمكروهة شرعا في الفتوى رقم: 12614. وما أحيل عليه فيها.

وبارك الله فيكم وفي مولودكم لاختيار اسم له من أسماء الصحابة، فأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم قادة ومجاهدون، وأسماؤهم كلها صالحة وجميلة وتستحق التفضيل، وأن نسمي بها أبناءنا، ومن هؤلاء الخلفاء الأربعة: أبوبكر، وعمر، وعثمان، وعلي. وباقي العشرة: طلحة، والزبير، وعبد الرحمن، وسعد، وسعيد، وعامر أبو عبيدة. وغير هؤلاء من الأسماء اللامعة من المهاجرين والأنصار كحمزة، ومصعب، وثابت، ومعاذ، وخالد.

فبإمكانكم أن تختاروا من هذه الأسماء وما أشبهها ما يحلو لكم ويلائم ذوقكم.

 والله أعلم.


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: