الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمر أمة الإسلام إلى قيام الساعة
رقم الفتوى: 125310

  • تاريخ النشر:السبت 17 شعبان 1430 هـ - 8-8-2009 م
  • التقييم:
6400 0 357

السؤال

كم تقدر الفترة الزمنية لعمر أمة الإسلام؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن فترة أمة الإسلام ممتدة إلى قيام الساعة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى تقوم الساعة. وفي رواية لمسلم : لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة.

وللمزيد من الفائدة، انظر الفتاوى التالية أرقامها: 70219، 60906، 94415.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: