الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أخطأ في أمور تتعلق بتصميم المصحف بدون قصد
رقم الفتوى: 127157

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 رمضان 1430 هـ - 16-9-2009 م
  • التقييم:
4668 0 263

السؤال

شكراً لكم إخواني على سعة صدركم، سؤلي كالآتي: لدي شركة صغيرة تختص بأمور التصميم، وقبل رمضان صممت تصميما للمواقع والمنتديات وقد جعلته مجاناً ولوجه الله سبحانه وتعالى ووضعت كتاب الله ـ المصحف الشريف ـ وراودتني فكرة تحريك كتاب الله ـ تقليب الصفحات ـ ولكن مع التركيز وكثرة العمل أخطأت وجعلت المصحف يقلب لليمين وليس لليسار أي معكوسا ولكن والله لم أقصد ذلك أبداً وحدث هذا سهواً وليس أكثر، فما الحكم في ذلك؟ وهل تحملت ذنبا في ذلك أم الموضوع عادي؟ وهذا رابط مشاهدة التصميم على الطبيعة، وبانتظار الكتابة في محرك البحث جوجل ـ معهد أول ستايل ـ يظهر أن الأسئلة لا تقبل الحروف الإنجليزية، المقصود هو الجزء العلوي من التصميم وأنا أنوي تغييره فوراً، ولكن التصميم مجاني وركبه كثير من الإخوة والله يسامحنا ويغفر لنا، أنتظر ردكم إخواني في الله ولعله خيراً ـ إن شاء الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجزاك الله خيراً لحرصك على خدمة كتاب الله ونشره، ونسأل الله أن يكتب ذلك في ميزان حسناتك، ونفيدك بأنه لا إثم عليك ـ إن شاء الله تعالى ـ ما دمت لم تتعمد الخطأ، وإنما وقع سهواً، قال تعالى: رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا  {البقرة:286}. قال: قد فعلت. رواه مسلم.

ولكن عليك الإسراع في تغييره وإصلاحه، وأن تنبه على ذلك في الموقع المذكور حتى يتنبه من قاموا بتحميله لذلك، وليستبدلوه بالتصميم السليم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: