الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلاق القاضي لا يقوم مقام الطلاق الثلاث ما لم يسبقه طلقتان
رقم الفتوى: 128240

  • تاريخ النشر:الخميس 4 ذو القعدة 1430 هـ - 22-10-2009 م
  • التقييم:
8477 0 291

السؤال

رجل طلق زوجته عن طريق القضاء الشرعي وأراد الآن أن يرجعها. ما الحكم في ذلك؟ وهل يعتبر طلاق القاضي مكملا للثلاث أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان مقصود السائل أن القاضي قد حكم بفسخ النكاح المذكور فهو طلاق بائن إذا لم يكن بسبب الإيلاء أو العسر بالنفقة.

 ففي شرح الخرشي لمختصر خليل المالكي: يعني أن كل طلاق حكم الحاكم أو نائبه بإنشائه فإنه يكون بائنا إلا الطلاق على المولي والمعسر بالنفقة فإن الطلاق عليهما رجعي. انتهى.

وطلاق القاضي وحده لا يقوم مقام الطلاق الثلاث، ولا يحرم الزوجة على زوجها، بل حيث وقع الطلاق بائنا فإنها تحل له بعقد جديد إذا لم يكن قد سبقته طلقتان. وإذا كان سبقه طلقتان كان مكملا للثلاث، وتبين به الزوجة بينونة كبرى، فلا تحل حتى تنكح زوجا غير المطلق، ثم يطلقها بعد الدخول.  

ولا تصح الرجعة قبل عقد جديد، وراجع فى ذلك الفتوى رقم: 52538

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: