الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج كثرة الاحتلام
رقم الفتوى: 129110

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 ذو القعدة 1430 هـ - 16-11-2009 م
  • التقييم:
25871 0 319

السؤال

أعاني من الاحتلام المتكرر ـ ليلا ـ وأشعر بالألم والوهن في اليوم التالي، فهل يوجد ما يقرأ من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، لمنع هذه الظاهرة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الاحتلام قد يكون من الشيطان، وقد يقع بسبب قوة المحتلم وغزارة المني عنده.

وننصحك بالبدار إلى الزواج والحفاظ على أذكار النوم وآدابه والتحصينات الربانية، إضافة إلى عدم شغل القلب بالتفكر في النساء وأمورهن، وصحبة أهل الخير والبعد عن رفقة السوء والمواظبة على الصلاة في الجماعة.

ويمكنك أن تتصل ببعض أهل الخبرة بالأمور النفسية والطبية لعلهم يفيدونك في الأمر.

كما يمكن أن تراسل إخواننا في قسم الاستشارات النفسية والطبية بالشبكة.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 25940، 33860، 52122 ، 115449، 49371.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: