الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وطء الزوجة من دبرها نهار رمضان أشد حرمة
رقم الفتوى: 12936

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 ذو القعدة 1422 هـ - 22-1-2002 م
  • التقييم:
11823 0 225

السؤال

1-في نهار رمضان أتيت زوجتي من الخلف ما الحكم مع أني تصدقت

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن جامع زوجته قبلاً أو دبراً في نهار رمضان فقد ارتكب إثماً عظيماً، وعليه الكفارة المحددة شرعاً، وقد سبق بيانها في الفتوى رقم:
1104 ووطء المرأة في دبرها من كبائر الذنوب في غير رمضان، فما بالك إذا كان ذلك في هذا الشهر العظيم، بل في نهاره الذي ألزم فيه المسلم بترك المباح من الشهوات، فإنا لله وإنا إليه راجعون.
ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم:
8130
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: